ولي عهد الفجيرة .. الشخصية الرياضية للعام 2016

تصدر سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، قائمة الرياضيين أصحاب الإنجازات لعام 2016، تقديراً لدعم سموه للرياضة والرياضيين في الإمارات.

أعلن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة اليوم، للكشف عن تفاصيل حفل تكريم أصحاب الإنجازات الرياضية، الذي يقام الثلاثاء المقبل على المسرح الوطني التابع لوزارة الثقافة وتنمية المعرفة بأبوظبي، بمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وبرعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبنتظيم من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ووزارة شؤون الرئاسة واللجنة الأولمبية الوطنية.

ويبلغ عدد المكرمين 412 رياضياً ورياضية، وعدد الميداليات التي حصلوا عليها 417 ميدالية بقيمة إجمالية تقدر بـ 21 مليوناً، و846 ألفاً و250 درهماً، وعدد الاتحادات المكرمة 26 اتحاداً رياضياً مقارنة بأول حفل لتكريم أصحاب الإنجازات الرياضية في العام 2005، حيث بلغ عدد المكرمين آنذاك 147 مكرماً بقيمة إجمالية 3 ملايين و575 ألف درهم.

وتشمل قائمة المكرمين سمو ولي عهد الفجيرة – الشخصية الرياضية للعام 2016، لما يمثله سموه من نموذج متميز ومثالي في دعمه للرياضة والرياضيين في الإمارات، وتقديراً لإسهاماته وعطاءاته المختلفة في توفير كافة السبل أمامهم، من أجل الحفاظ على اسم الدولة في مقدمة جميع المحافل الرياضية العربية والعالمية.

ومن بين الشخصيات الرياضية المكرمة، الشيخ حامد بن خادم آل حامد، وسعادة يوسف يعقوب السركال، وسعادة سعيد محمد حارب، وسعادة محمد عبد الرحمن فلكناز .

وأشاد سعادة إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، خلال المؤتمر الذي حضره خالد المدفع الأمين المساعد ومسؤولين من اللجنة الأولمبية الوطنية، وعدد من أعضاء اللجنة المنظمة، باهتمام ودعم القيادة الرشيدة للرياضة والرياضيين في الإمارات ورعايتها لحفل تكريم أصحاب الانجازات الرياضية.

وقال: “إن يوم تكريم الرياضيين من أغلى أيام السنة يتم فيه تكريم أولادنا وبناتنا وتكريم كل من يسعى لرفع راية الدولة في المحافل الرياضية العالمية والإقليمية، ويمثل حافزاً قوياً لأبنائنا وبناتنا للمزيد من العطاء”، مثمناً تطور أعداد الرياضيين المكرمين منذ الحفل الأول عام 2005 الذي بلغ آنذاك 147 مكرماً إلى أن وصل حتى العام الماضي 4 الآف و247 مكرماً.

وثمن دعم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية وأعضاء اللجنة ومن يقف وراء كل هذه الانجازات، ولفت إلى اختيار سمو ولي عهد الفجيرة – الشخصية الرياضية للعام 2016، لما يمثله سموه من نموذج للقادة الإماراتيين الذين يسخرون كل اهتمامهم ودعمهم للرياضة والرياضيين والحركة الرياضية.

ونوه إلى أن الفجيرة بدعم من سموه، قدمت الكثير من الفعاليات الرياضية سعياً فى تحقيق الأهداف الاستراتيجية الرياضية، وأيضاً أهداف اللجنة الأولمبية الوطنية، وتكريم سموه هو أقل تقدير نقوم به في القطاع الرياضي تجاه شخصية كسموه، أسهم بدعم أبنائنا وبناتنا على تحقيق إنجازات وتبوؤ المناصب الإدارية، وأيضاً الوصول إلى منصات التتويج على المستوى القاري والدولي.

وأشار إلى تكريم أربع شخصيات رياضية من رؤساء الاتحادات الرياضية السابقين، الذين أمضوا دورتين فى رئاسة الاتحادات وهم الشيخ حامد بن خادم آل حامد رئيس اتحاد الملاكمة السابق، ويوسف يعقوب السركال رئيس اتحاد كرة القدم السابق، وسعيد حارب الرئيس السابق لمجلس إدارة نادي الرياضات البحرية، ومحمد فلكناز رئيس اتحاد الرجبي السابق، مشيداً بما حققوه خلال رئاستهم لهذه الاتحادات وأثنى على جهود هذه الشخصيات الرياضية التي ساهمت بشكل كبير في الارتقاء بالحركة الرياضية، والأنشطة المختلفة، لتحقيق إنجازات رياضية مختلفة على المستويين الدولي والقاري.

ويشمل التكريم 26 اتحاداً رياضياً و313 لاعباً و15 مدرباً و19 إدارياً و14 حكماً وفنياً واحداً، وتتضمن الميداليات المحققة للمكرمين الـ 417 ميدالية 195 ذهبية و115 فضية و107 برونزيات.

وتشمل الميداليات الذهبية 9 عالمية و43 دولية و37 آسيوية و16 غرب آسيا و5 عربية و85 خليجية، بينما تشمل الاتحادات المحققة لأعلى الانجازات في العام 2016: اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين ” 7 ميداليات أولمبية “واتحاد الإمارات للمصارعة والجودو والكيك بوكسينغ “1 ميدالية أولمبيـة “.

كما تشمل الاتحادات الأكثر حصداً للميداليات: اتحاد الإمارات للجيوجيتسو ” 81 ميدالية ” واتحاد الإمارات لرياضة المعاقين ” 46 ميدالية ” واتحاد الإمارات للشطرنج ” 33 ميدالية ” والاتحادات الأكثر في عدد المكرمين : اتحاد الإمارات للجيوجيتسو ” 48 مكــرما ” واتحاد الإمارات للدراجات ” 36 مكـرما ” واتحاد الإمارات لرياضة المعاقين ” 34 مكـرما ” .

وتشمل الاتحادات الحاصلة على أعلى قيمة مكرمة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، ” 7 ملايين و333 ألف درهم واتحاد الإمارات للدراجات ” مليونا و699 ألفا و250 درهما ” واتحاد الإمارات للمصارعة والجودو والكيك بوكسينغ ” مليوناً و62 ألفاً و500 درهم “، في حين تشمل قائمة اللاعبين الحاصلين على أعلى قيمة مكرمة: عبد الله سلطان العرياني من اتحاد الإمارات للمعاقين ” 2,661,000 درهم ” حاصل على ” ثلاث ميداليات أولمبية + تسع ميداليات عالمية “، ومحمد عبدالله القايد الحمادي من اتحاد الإمارات للمعاقين ” 1,092,000درهم ” حاصل على ” ميدالية أولمبية واحدة + ثلاث ميداليات آسيوية “، ومحمد خميس خلف من اتحاد الإمارات للمعاقين ” 1,023,000درهم ” حاصل على “ميدالية أولمبية واحدة + ميدالية عالمية واحدة”.

وام